منوعات

الخارجية الفرنسية : من الوهم التفكير في عودة اللاجئين السوريين الآن

رفضت فرنسا يوم الخميس مقترح بعودة اللاجئين السوريين في الوقت الحالي ، كما صرحت الخارجية الروسية ، التي تساند نظام بشار الأسد , ووصفت هذا الاقتراح بالوهم .

 وصرحت أغنيس فون دير موهل  المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أن شروط عودة اللاجئين لم تتحقق حتى الآن وغير معروف مصير ومعاملة الأسد لهؤلاء الذين سعودون إلى ديارهم في وسط  هجوم محتمل من قوات نظام الأسد على أراضي المعارضة في شمال سوريا.

وفي الأشهر الأخيرة حثت روسيا القوى الغربية المناهضة لحكومة الأسد إلى تقديم العون إلى اللاجئين لحثهم على العودة إلى وطنهم  والعمل إيجاد حلول مناسبة في إعادة إعمار المناطق سوريا . 

ومع ذلك ، دللت موهل بمشروع قرار من جانب النظام السوري يحرم اللاجئين والمهاجرين في اوربا داخليا من ممتلكاتهم في سوريا ، فضلا عن عدم الاستقرار والاعتقال وكذلك التجنيد الإجباري للسوريين الوافدين من الجنوب من لبنان .

وصرحت موهل : ‘إن التفكير في عودة المهاجرين لهو خديعة كبيرة ، في الوقت والأحداث الحالية’. 

الحرب الأهلية التي استمرت سبع سنوات ما يقدر خلفت نحو نصف مليون شخص قتيل  ، فضلا عن تهجير قرابة 5.6 مليون من سوريا وشردت أكثر ستة ملايين داخل سوريا . 

الغالبية العظمى من اللاجئين من الطائفة المسلمة السنية ، وغير واضح  ما إذا كان النظام الأسدي الذي يسيطر على الحكومة ذو الطائفة العلوية ستوافق على عودة الجميع بحرية.الجدير بالذكر أن السنة لهم النصيب الأكبر في قتال ومعارضة النظام العلوي .

الخارجية الفرنسية ، التي تساعد المعارضة السورية “الجيش السوري الحر ” قالت  ، إنها لن تدخل في عملية إعادة إعمار سوريا وخاصة  المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد  إلى أن يكون هناك حل يضمن انتقال سلمي سياسي قائم على التفاوض تحت مظلة  الأمم المتحدة.

منطقة إدلب ، وهي أحد معاقل المدنيين والمعارضة السورية وموطن من مواطن النازحين من المناطق الأخرى في سوريا ، في الأؤنة الأخيرة تعرضت لقصف جوي عنيف  مما ينذر بأن هناك هجوم واسع النطاق على منطقة إدلب في الأيام أو الأسابيع المقبلة .

السابق
تقرير | مقتل طالبة في ولاية أيوا الأمريكية يثير الجدل حول مسألة الهجرة
التالي
جولة رئاسية آسيوية مرتقبة للسيسي الثلاثاء القادم

اترك تعليقاً