أخبار العالم

بسبب تهم بالفساد وضع رئيس بيرو السابق كوتشينسكي قيد الإقامة الجبرية

قامت الحكومة البيروفية بوضع الرئيس السابق بيدرو بابلو كوتشينسكي رهن الإقامة الجبرية في منزله لمدة تصل إلى ثلاث سنوات لحين الإنتهاء من إعداد إتهامات بتلقي رشاوي وتهم فساد أخرى تتعلق بشركة البناء أوديبريشت.

وفي مستهل هذا الشهر كان القضاء البيروفي قد أصدر حكمًا بالسجن لـ بيدرو بابلو كوتشينسكي لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، ثم تم تخفيف الحكم على المتهم البالغ من العمر ثمانين عامًا على أن يقضي فترة سجنه بالمنزل رهن الإقامة الجبرية بسبب الحالة الصحية التي يتعرض لها الرئيس السابق.

 في نفس الوقت دافع بيدرو بابلو كوتشينسكي عن نفسه وأنكر كافة الإتهامات الموجهه إليه، جدير بالذكر أن الرئيس السابق لبيرو كان قد أمضى فترة لا بأس بها في العمل في الولايات المتحدة والتي شهدت انطلاقه من بعد ذلك بعد أن كان يعمل مصرفيًا في وول ستريت.

جدير بالذكر أن قضية الرشاوي والفساد الخاصة بالشركة البرازيلية أودبريشت تسببت بالفعل في انتحار آلان غارسيا وهو رئيس سابق لبيرو بعد أن قام بإطلاق النار على نفسه عقب وصول الشرطة إلى منزله خوف الاعتقال أو مواجهة أي مصير مجهول.

يُذكر أن القانون البيروفي يسمح باحتجاز المتهمين في قضايا جنائية لفترة زمنية قد تصل إلى ثلاث سنوات في حال تقديم المدعي أي أدلة محتملة تُدين المشتبه بهم، وذلك يحدث لمنع فرار المشتبه بهم أو محاولة تعطيل العدالة ومجريات التحقيق.

من جانبه قامت شركة أوديبريشت بالاعتراف بأنها قامت بدفع رشاوي إلى عدد من السياسين لدى بيرو في عام 2016 لتيسير بعض العقود الخاصة بالأشغال العامة، وعلى إثر ذلك قامت الحكومة البيروفية بالقبض على أربعة رؤساء سابقين لبيرو فضلًا عن زعيم المعارضة فيما يتعلق بقضية الشركة البرازيلية أوديبريشت.

السابق
حزب العمال يحث الحكومة البريطانية على تجاوز الخطوط الحمراء للخروج من الاتحاد الأوربي
التالي
وزير النفط في جنوب السودان :- إضطرابات ميناء السودان لا تؤثر على إنتاجية النفط

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.