قطر تفكر في وقف تمويلها للدوري الفرنسي

الخروج من المنافسة على الكأس الفرنسي يثير قلق مالكي باريس سان جيرمان حول نتائج الفريق

0

وفقًا لصحيفة الباريسية الفرنسية وبعد الخروج من منافسة الكأس الفرنسي هذا الموسم فإن مُلاك نادي باريس سان جيرمان يبدون قلقين من أداء النادي الذي وصل حجم الإنفاق عليه إلى قرابة المليار دولار، الدعاية السلبية أحد الأشياء التي تُثير قلق مالكي باريس سان جيرمان من الممكن أن يكون لها تأثير سلبي على سمعة رجال الأعمال الذين يملكون النادي الفرنسي.

ومن الموقع أن تقوم الدوحة في إعادة النظر بشأن إلتزامتها مع نادي باريس سان جيرمان عقب الاخفاقات المتكررة للنادي سواء على المستوى القاري في تصفيات دوري أبطال أوروبا والخروج مبكرًا كالعادة من مرحلة المجموعات أو الهزيمة في نهائي كأس فرنسا من نادي رين الفرنسي.

جدير بالذكر أن الشركة المملوكة للدولة القطرية وهي هيئة الاستثمار القطرية على نادي باريس سان جيرمان من عام 2012 بقصد تحويل الفريق الفرنسي إلى نسخة ثانية من نادي ريال مدريد وحتى يحظى بمكانة قارية مثل باقي النوادي الأوربية مثل يوفنتوس أو برشلونة.

وبالرغم من حجم الانفاق الضخم الذي تضخه إداراة نادي برايس سان جيرمان في صفقات انتقال اللاعبين إليه فإنه لم يستطع مع ذلك تخطي دور 16 في الثلاث مواسم الأخيرة، ومؤخرًا خسر أمام مانشستر يونايتد خلال العام الحالي، كل ذلك أدى إلى استشعار القلق من جانب القطريين على خلفية إدارتهم للنادي وهم حساسين بدرجة كبيرة لمثل هذه الانتقادات.

ومن المتوقع أن يترجع حجم الإنفاق ذلك على النادي الباريس مما سيدفعها إلى سحب ووقف كافة الأنشطة والتمويل في المجال  الرياضي في فرنسا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.